خلية الازمة لظاهرة نفوق الاسماك تعلن على اهمية تعميق الوعي لدى مربي الاسماك والمواطنين

اعلنت خلية الازمة لظاهرة نفوق الاسماك على اهمية تعميق الوعي لدى مربي الاسماك والمواطنين للحيلولة دون حدوث اصابات جديدة وكيفية التعامل مع الاحتمالات السلبية التي قد تحدث بسبب عدم التزام مربي الاسماك بالارشادات البيئية والصحية والبيطرية من جانب ، ومن جانب اخر اعتماد الخطوات الواجب اتخاذها لمنع تفاقم هذه الظاهرة والتعامل مع الاسماك المتداولة في الاسواق وكيفة معرفة الاسماك المصابة من السليمة وتم اعداد خطة ارشادية وتوعوية شاملة تنفذها وزارة الصحة والبيئة بالتعاون مع وزارة الزراعة

واوضحت خلية الازمة الوزارية لظاهرة نفوق الاسماك عن استمرار عمليات ازالة الاسماك النافقة وبجهود كبيرة وصلت الى حوالي 80% ومن المؤمل انتهائها خلال الايام المقبلة .

وبينت الخلية التي يترأسها وزير الصحة والبيئة د. علاء الدين العلوان وعضوية وكلاء وزارات الصحة والبيئة و مستشاري وزارة الزراعة والموارد المائية وجود مؤشرات على انحسار تدريجي للمرض وعدم تسجيل اصابات جديدة في حدود المحافظة خلال 48 ساعة الاخيرة حسب التقارير الواردة من المديريات المعنية في بابل ، مشيرة الى
استمرار وضع المصدات البلاستيكية لمنع تسرب اي اسماك نافقة الى محافظتي النجف وكربلاءالمقدسة ، مع وجود زيادات واضحة من الاطلاقات المائية لغرض انعاش المناطق المصابة

‏وأكدت الخلية ان وزارة الصحة والبيئة تتابع نتائج الفحوصات للنماذج المختبرية التي ارسلت الى مختبرات تخصصية داخل وخارج العراق
جاء ذلك خلال اجتماع خلية الازمة المشكلة برئاسة وزير الصحة والبيئة وعضوية وكلاء وزارات الصحة والبيئة ومستشاري وزارة الزراعة والموارد المائية وبحضور مدير عام دائرة الاعلام في وزارة البيئة مدير عام دائرة الصحة العامة ومدير قسم الرقابة الصحية في دائرة الصحة العامة ومدراء الاعلام في الوزارات المعنية.