وزير الموارد المائية يلقي كلمته في المؤتمر العربي الثالث للمياه المنعقد في الكويت

أشار وزير الموارد المائية د. حسن الجنابي في كلمته في المؤتمر العربي الثالث للمياه المنعقد في الكويت إلى أن ما يعزز أهمية المؤتمر هو زيادة الضغوطات التي تواجه قطاع المياه في العالم بشكل عام وفي المنطقة بشكل خاص خلال السنوات الماضية.
وقال الجنابي إن هذا الأمر يحتم على المعنيين في قطاع المياه العمل لمستقبل أفضل وتضافر الجهود في ايجاد حلول ناجعة وسريعة تسهل إدارة هذه الموارد على المستويات الاقليمية والوطنية على نحو سليم.
وأضاف أن انعقاد المؤتمر في دولة الكويت يدل على نجاح عمل المجلس الوزاري العربي بعد مرور عشر سنوات على تأسيسه بمشاركة من المنظمات العربية الاقليمية والدولية آملا بأن يخرج المؤتمر بنتائج وتصورات لتطوير الموارد المائية في البلدان العربية بما يحقق الهدف في التكامل العربي لإدارة الموارد المائية.
وأعرب عن الأمل بإيجاد خطط للربط الثنائي المائي بين الكويت والعراق حيث أن التحديات التي تواجه البلدين مائيا واحدة رغم اختلاف الظروف المائية إذ تعتمد الكويت على التحلية بينما لدى العراق مصادر مائية من نهري دجلة والفرات معتبرا أن الشراكة تسمح في تحسين الوضع المائي في البلدين لقرب الكويت من شط العرب.
وأشار إلى أن تجربة تحلية المياه في الكويت جيدة جدا وكذلك إعادة تدوير المياه التي تعد تجربة متقدمة جدا سنحاول الاستفادة منها خصوصا أن العراق يعاني حاليا من شح مائي وعليه سنلجأ للتعاون مع الكويت في مجال التدوير والتحلية