بيان وزارة الموارد المائية بخصوص البصرة وشط العرب

تعاني محافظة البصرة وضعا مأساويا بسبب ارتفاع ملوحة شط العرب حيث وصلت الى نسب عالية لايمكن معها استمرار الاستخدامات المعتادة للمياه، فقد وصلت تراكيز الاملاح في منطقة سيحان، الموقع التاريخي لمصب نهر الكارون بشط العرب، الى (25000) جزء بالميون مقارنة بـ (2000) جزء بالمليون في منطقة كتيبان في اعالي شط العرب، وهذا يعود لسببين اولهما قذف مياه شديدة الملوحة في هذه الفترة من السنة من الجانب الايراني كما حصل في السنوات السابقة، وكذلك المد العالي الذي يدفع تلك المياه باتجاه مركز مدينة البصرة.
من جانبنا فان الوزارة تطلق حصة البصرة من ناظم قلعة صالح بمعدلات لا تقل عن (55) متر مكعب بالثانية، وقد قامت مؤخرا باكمال وتشغيل قناة شط العرب الاروائية التي تقدم خدمات الارواء والشرب على جانبي شط العرب من منطقة كتيبان الى رأس البيشة مرورا بأبو الخصيب.
كذلك فان الوزارة مستمرة بتأهيل وصيانة قناة ماء البصرة (قناة البدعة) التي توصل مياه الشرب الى البصرة وقامت وتقوم حاليا بكري وصيانة احواض التخزين في شمال البصرة وتزود محطة (R0) بحوالي (5) متر مكعب بالثانية.
ان وزارة الموارد المائية لن تدخر جهدا في تقديم خدماتها لمدينة البصرة وهي تركز في كل اجراءاتها على حقوق ذنائب الانهر، وقد قررت قبل اكثر من عام زيادة حصة البصرة في قلعة صالح الى (75) متر مكعب بالثانية كلما سمح بذلك الخزين المتوفر للوزارة، وبسبب الشحة المائية لهذا العام فان الوزارة ملتزمة بحصة البصرة المقررة في موقع قلعة صالح وهي (50) متر مكعب في الثانية، وتدعو الجانب الايراني الى التوقف عن قذف مياه المبازل المالحة في شط العرب واطلاق نسبة معينة من الايرادات العذبة لنهري الكارون والكرخة.