نشر من قبل وزارة الموارد … بتأريخ الخميس, 11/14/2019 - 09:29

برعاية السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي افتتح السيد وزير الموارد المائية د.جمال العادلي مشروعي اعادة اعمار سدة الرمادي وناظم الورار في محافظة الانبار بتمويل من صندوق اعادة اعمار المناطق المتضررة من العمليات الارهابية وبحضور محافظ الانبار الدكتور علي فرحان والسيد مدير صندوق الاعمار الدكتور مصطفى الهيتي وبحضور عدد من المدراء العامين ومدراء الدوائر في المحافظة وجمهور غفير من أهالي المنطقة .
واستهل الاحتفال بعزف النشيد الوطني وتلاوة ايات من الذكر الحكيم .
تلتها كلمة ترحيبية للسيد محافظ الانبار اشاد فيها بجهود الوزارة في اعادة اعمار المنشات الاروائية المتضررة من جراء العمليات الارهابية في المحافظة .
بعدها القى السيد وزير الموارد المائية ممثلا عن السيد رئيس مجلس الوزراء كلمة بالمناسبة قال فيها .
ونحن نعيش ايام ثورة الشعب ومطاليب ابناءنا لتوفير الخدمات نحتفل اليوم بأفتتاح اعمال صرحين عملاقين ومهمين من منشات السيطرة وهي اعادة اعمار سدة الرمادي واعادة اعمار ناظم الورار والتي تعتبر من المنشأت الستراتيجية في السيطرة على المياه والتي أنشأت في خمسينيات القرن الماضي وتتكون من 24بوابة لكل منشأ وبتصريف 2800 م٣/ثا لناظم الورار و 3600 م٣/ثا لسدة الرمادي وقد تعرضت للدمار والتخريب على ايادي عصابات داعش الارهابية وكان لها الاثر الكبير في عدم ايصال الحصص المائية وتوفير مياه الشرب للمحافظات الجنوبية.
وبأشراف مباشر وتمويل من قبل صندوق اعادة اعمار المناطق المتضررة من الارهاب وبسواعد الغيارى من ابناءنا من مهندسي وفنيي كوادرنا العاملة في تشكيلات الوزارة متمثلتة بالهيئة العامة للسدود والخزانات وشركتي الرافدين العامة لتنفيذ السدود وشركة العراق العامة لتنفيذ مشاريع الري .
فقد تم اعادة الاعمار وبجهود وطاقات ذاتية ودون الاعتماد على الخبرات الاجنبية رغم أهمية وحجم المشروعين وبكلفة لاتتجاوز 17مليار دينار وفي الختام تم افتتاح المشروعين ايذانا بدخولهما بالعمل واداء وظيفتهما الاروائية على اكمل وجه.