اخر الاخبار
تواصل مديرية موارد واسط /شعبة تاج الدين، أعمالها بتطبيق نظام المراشنة وفق الجداول المعدة على نهر دجلة وقعت الوزارة ممثلة بمدير عام دائرة التخطيط والمتابعة مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة الاتفاقية الإقليمية لمشروع مراقبة إنتاجية الأراضي والمياه بأستخدام تقنية الاستشعار عن بعد التقى السيد وزير الموارد المائية الممثل الدائم لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة الفاو في العراق الدكتور صالح الحاج حسن والوفد المرافق له بالتنسيق مع مديرية الموارد المائية في نينوى نظمت الدائرة القانونية والعقود / شعبة حقوق الأنسان ورشة عمل حول الإبتزاز الألكتروني ومخاطره على المجتمع تواصل مديرية صيانة كربلاء المقدسة وبإشراف مديرية الموارد المائية وضمن خطة التطهيرات لعام ٢٠٢٢أعمالها بتنظيف جدول الحسينية من القنطرة البيضاء الى منطقة باب بغداد مدير عام مركز إنعاش الأهوار يجري جولة ميدانية لموقع السدة الحدودية على هور الحويزة/ القاطع الشمالي تسعى الملاكات الجيولوجية المتخصصة في هيأة المياه الجوفية/ فرع ميسان بمراقبة مناسيب المياه الجوفية في مناطق ضمن الشريط الحدودي لمحافظة ميسان تواصل الملاكات الهندسية والفنية لدائرة كري الأنهر / موقع كربلاء المقدسة أعمالها بكري ورفع الترسبات الطينية
كلمة المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) عبر دائرة تلفزيونية في مؤتمر بغداد الدولي الاول للمياه
نشر بتاريخ : مارس 17, 2021 الوسوم:

صرح المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، الدكتور شو دونيو، في كلمته خلال المؤتمر عبر الفيديو، بأن تحول النُظم الغذائية الزراعية هو في صميم تفويض منظمة الأغذية والزراعة لتوفير أنظمة غذائية أكثر آمناً وصحيةً وأقل كلفة لسكان العالم الذين يتزايد عددهم بسرعة. وأشار إلى أن “الماء هو جوهر الحياة وفي صميم النُظم الزراعية الغذائية”، وسلط الضوء على ثلاثة مفاهيم ذاتِ صلةٍ وأهميةٍ قصوى هي: أُطر إدارة المياه، والابتكار، وتنمية القدرات.

مبيناً أن منظمة الأغذية والزراعة تدعو بقوةٍ إلى اعتماد ممارسات إدارة الموارد الطبيعية المستندة إلى العلم والتي تسخّر قوة الابتكار والتقنيات الرقمية، وأشار إلى أن “الابتكار لا يتعلق فقط بالتقنيات الجديدة، بل يتعلق أيضاً بالتمويل والتواصل ونماذج الأعمال الجديدة لتسريع عملية التحول. فهو يجمع بين الإبداع البشري والتكنولوجيا والعلوم وريادة الأعمال من خلال إشراك جميع أصحاب الشأن، من السلطات الوطنية والإقليمية والمجتمع المدني والأوساط الأكاديمية والقطاع الخاص.”

رابط المقالة: اضغط هنا