اخر الاخبار
زار مدير عام مركز إنعاش الأهوار والأراضي الرطبة العراقية رئيس لجنة متابعة تنفيذ الخطة الصيفية من مؤخر سدة الهندية الى محافظة ذي قار محافظة المثنى لمتابعة توزيعات المياه مدير عام هيأة التشغيل وصيانة حوض نهر دجلة وبحضور السيد مدير عام هيأة المساحة يعقد اجتماعا مشتركا” مع ملاكات وزارة الكهرباء في محافظة ميسان ، وذلك لمناقشة ومتابعة التوزيعات المائية في المحافظة وتطبيق جداول المراشنة وقطع التيار الكهربائي عن المضخات المتجاوزة والمضخات الغير ملتزمة تواصل هيأة التشغيل وصيانة حوض نهر دجلة/مديرية الموارد في النجف الاشرف/شعبة الموارد الحرية بالتنسيق مع مديرية الصيانة في المحافظة أعمالها بتطهير نهر الخماسي العمود جانب من حملة التشجير وغرس الشتلات التي قام بها الكادر الخدمي في مركز إنعاش الأهوار للحد من تأثير التصحر والعواصف الترابية مديرية الموارد في محافظة ميسان وبالتنسيق مع مديرية الصيانة تواصل أعمال تطهير نهر الجهاد باشرت دائرة تنفيذ كري الأنهر/ موقع الناصرية وبإشراف إدارة مشاريع الأهوار في محافظة ذي قار بأعمال تطهير وتنظيف مغذيات إسالات الماء تمكنت الكوادر الفنية العاملة في فرقة حفر 96 التابعة للهيأة العامة للمياه الجوفية فرع النجف الاشرف انجاز حفر 3 منطقة شلال ابار في قضاء المشخاب قامت لجنة مشتركة من هيأة تشغيل وصيانة حوض نهر دجلة والمركز الوطني برصد التصاريف المائية لنهر دجلة ولمواقع الشرقاط، بيجي، الاسحاقي الرصاصي، مؤخر سامراء والضلوعية ، لغرض تدقيق الأستهلاكات من منطقة الشرقاط الى سراي بغداد
وزير الموارد المائية يضع حجر الاساس لمشروع إنشاء سد مكحول في محافظة صلاح الدين
نشر بتاريخ : أبريل 14, 2021 الوسوم:,

وضع السيد وزير الموارد المائية المهندس مهدي رشيد الحمداني هذا اليوم حجر الأساس لمشروع إنشاء سد مكحول الاستراتيجي في محافظة صلاح الدين وبحضور محافظ صلاح الدين الدكتور عمار جبر ومحافظ كركوك السيد راكان سعيد الجبوري والوكيل الفني والملاك المتقدم للوزارة.

وقال السيد الوزير خلال الاحتفال بعد التوكل على الله وايذانا ببدء الحملة الوطنية الكبرى لتنفيذ مشروع سد مكحول الاستراتيجي على نهر دجلة في محافظة صلاح الدين.

وبعد استكمال الوزارة لكافة متطلبات أدارج هذا المشروع الحيوي والمهم وافقت وزارة التخطيط على ادارجة ضمن موازنة العام الحالي وبدعم مباشر من السيد رئيس الوزراء الاستاذ مصطفى الكاظمي.

مضيفا سيادته أن هذا المشروع يعتبر من أهم المشاريع التي ستنفذها الوزارة بعد عام 2003 وبسعة 3مليار م3 وبايدي عراقية 100% تصميما وإشرافا وتنفيذا والذي سيساهم بزيادة السعة الخزنية لمنظومة الموارد المائية وتعزيز الأمن المائي والاقتصادي للبلاد وتوليد الطاقة الكهربائية فضلا عن درء خطر الفيضان وكسر الموجات قبل وصولها إلى سدة سامراء وناظم الثرثار وزيادة المساحات الزراعية وإنجاح الخطط الزراعية مستقبلا في محافظتي صلاح الدين وكركوك .

وموكدا السيد الوزير أن السد سيأمن أكثر من 20 ألف فرصة عمل لسكان المناطق المحيطة به ومن الممكن استثمار المكان سياحيا وتنمية الثروة السمكية فيه.

مطمئنا سيادته ان الحكومة الاتحادية وبالتعاون الحكومة المحلية سوف تعوض جميع المتضررين من الأهالي والذي ستغمر بحيرة السد أراضيهم من خلال لجان مشتركة بهذا الخصوص.

ومن جانبه أكد محافظ صلاح الدين ومحافظ كركوك على الاستعداد التام على التعاون مع تشكيلات الوزارة وبالتنسيق مع قيادة العمليات بهدف إنجاح وإنجاز هذا الصرح المائي وتذليل كل التحديات والمعوقات خدمتا للعملية التنموية في البلاد.

 

رابط المقالة: اضغط هنا