اخر الاخبار
زار مدير عام مركز إنعاش الأهوار والأراضي الرطبة العراقية رئيس لجنة متابعة تنفيذ الخطة الصيفية من مؤخر سدة الهندية الى محافظة ذي قار محافظة المثنى لمتابعة توزيعات المياه مدير عام هيأة التشغيل وصيانة حوض نهر دجلة وبحضور السيد مدير عام هيأة المساحة يعقد اجتماعا مشتركا” مع ملاكات وزارة الكهرباء في محافظة ميسان ، وذلك لمناقشة ومتابعة التوزيعات المائية في المحافظة وتطبيق جداول المراشنة وقطع التيار الكهربائي عن المضخات المتجاوزة والمضخات الغير ملتزمة تواصل هيأة التشغيل وصيانة حوض نهر دجلة/مديرية الموارد في النجف الاشرف/شعبة الموارد الحرية بالتنسيق مع مديرية الصيانة في المحافظة أعمالها بتطهير نهر الخماسي العمود جانب من حملة التشجير وغرس الشتلات التي قام بها الكادر الخدمي في مركز إنعاش الأهوار للحد من تأثير التصحر والعواصف الترابية مديرية الموارد في محافظة ميسان وبالتنسيق مع مديرية الصيانة تواصل أعمال تطهير نهر الجهاد باشرت دائرة تنفيذ كري الأنهر/ موقع الناصرية وبإشراف إدارة مشاريع الأهوار في محافظة ذي قار بأعمال تطهير وتنظيف مغذيات إسالات الماء تمكنت الكوادر الفنية العاملة في فرقة حفر 96 التابعة للهيأة العامة للمياه الجوفية فرع النجف الاشرف انجاز حفر 3 منطقة شلال ابار في قضاء المشخاب قامت لجنة مشتركة من هيأة تشغيل وصيانة حوض نهر دجلة والمركز الوطني برصد التصاريف المائية لنهر دجلة ولمواقع الشرقاط، بيجي، الاسحاقي الرصاصي، مؤخر سامراء والضلوعية ، لغرض تدقيق الأستهلاكات من منطقة الشرقاط الى سراي بغداد
نبذة تاريخية عن إنشاء سدة الهندية في محافظة بابل وقرار إدراجها على سجل التراث العالمي للري بجهود السيد الوزير والملاك العامل
نشر بتاريخ : ديسمبر 11, 2021 الوسوم:
نبذة تاريخية عن إنشاء سدة الهندية في محافظة بابل وإقرار إدراجها على سجل التراث العالمي للري بجهود السيد الوزير والملاك العامل على هذا الملف ولاكثر من عام من العمل الشاق والدؤوب الذي تكلل بهذا الانجاز العالمي والذي يحسب للحكومة العراقية ووزارة الموارد المائية
          (سدة الهندية تاريخيا)
في عام ١٨٦٠ قام المهراجا يحيى اصف الدين الهندي وزير ملك الهند محمد شاه الهندي بزياره العتبات المقدسة في النجف الاشرف ولاحظ عدم وجود نهر فيها فأمر بحفر مجرى سمي بنهر الهندية نسبة إليه وهو المجرى الحالي لنهر الفرات وما أن حل عام ١٨٨٥ حتى جف شط الحلة بشكل كامل واخذت المياه تجري في نهر الهندية مما تسبب بقيام ثورة الفلاحين الاولى واهتمت الحكومة العثمانيه بهذا الأمر حيث استدعت المهندس الفرنسي شونديرفر حيث قام بإنشاء سد غاطس لحجز المياه وانجز عام ١٨٩٠ وهو عباره عن جناحين مع فتحة ملاحية في وسط النهر إلا أنه سرعان ما انهار  حيث جف شط الحلة مرة اخرى عام ١٩٠٥ عند ذلك استدعت الحكومة العثمانية المهندس الإنكليزي السير وليم ويلكوكس  لدراسة أحوال الري في العراق وبعد دراسة الوضع اقترح بناء سده محكمة شمال السد الغاطس بحوالي ٨٠٠م وعهدت ببناء السدة الى شركه جون جاكسون البريطانية حيث تمت المباشرة بالعمل في شباط عام ١٩١١ وانجزت في ١٢/١٢ /١٩١٣ حيث تم بنائها من الطابوق والنوره وتحتوي على ٣٦ بوابة بتصريف قدره ٣٠٠٠ م٣/ثا وشارك في بنائها زهاء ٣٥٠٠ عامل عراقي وجرى حفل الافتتاح بحضور  الوالي بالوكالة محمد فاضل باشا الداغستاني حيث كان حفل مهيب واستمرت بالعمل طيلة ٧٥ عام حيث تم بناء سدة الهندية الجديدة عام ١٩٨٩ وقد تم إدخال سدة الهندية القديمة في سجل التراث العالمي للري والبزل في ٢٦/١١/٢٠٢
رابط المقالة: اضغط هنا