اخر الاخبار
زار السيد مدير عام هيأة الاستصلاح محافظة النجف الأشرف للأطلاع على سير الأعمال في محطة ضخ هور أبن نجم أجرى السيد مدير عام هيأة المساحةجولة تفقدية لسدة العمارة وناظم قلعة صالح ضمن قاطع محافظة ميسان لمتابعة الأطلاقات المائية وتوزيعات المياه معاون مدير عام هيأة التشغيل وصيانة حوض نهر الفرات يجري جولة ميدانية لموقع تبطين الروضان في محافظة واسط تستمر إدارة مشاريع الأهوار في ميسان بمتابعة الأعمال الترابية في الجزئين الشمالي والجنوبي للسدة الحدودية في هور الحويزة جانب من أعمال شركة الرافدين بصب خرسانة التعمية لقنطرة اليمامة في محافظة البصرة نفذت مديرية الموارد كربلاء المقدسة مشروع تبديل القناطر الانبوبية وإنشاء جسر فضائي ( جسر عبور السيارات ) عدد ٣ بدلا عنها وبناءا على توجيهات السيد الوزير وبمتابعة السيد مدير عام هيأة التشغيل وصيانة حوض نهر دجلة اجرى السيد مدير عام دائرة تنفيذ كري الانهر زيارة إلى موقع الثرثار يرافقه مدير موقع الفلوجة لغرض الاطلاع على سير الأعمال زار مدير عام مركز إنعاش الأهوار والأراضي الرطبة العراقية رئيس لجنة متابعة تنفيذ الخطة الصيفية من مؤخر سدة الهندية الى محافظة ذي قار محافظة المثنى لمتابعة توزيعات المياه
برعاية وحضور وزير الموارد المائية نظمت ممثلية الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة وبالتنسيق مع وزارة الموارد المائية افتتاحية لإطلاق مشروع مراقبة إنتاجية الاراضي والمياه عن طريق الاستشعار عن بعد
نشر بتاريخ : ديسمبر 15, 2021 الوسوم:
برعاية وحضور وزير الموارد المائية المهندس مهدي رشيد الحمداني نظمت ممثلية الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة وبالتنسيق مع وزارة الموارد المائية ورشة إفتتاحية لإطلاق مشروع مراقبة إنتاجية الأراضي والمياه عن طريق الإستشعار عن بعد / المرحلة الثانية
وقال السيد الوزير إن إنضمام العراق إلى  دول المشروع الأقليمي الذي يهدف إلى مساعدة البلدان الشريكة في تطوير قدراتها على مراقبة وتحسين أنتاجية المياه والأراضي في الزراعة مضيفاً أن هذا المشروع يُعد إستجابة للتحديات التي يفرضها تضاؤل موارد المياه العذبة والحاجة إلى إستدامة الأنتاج الزراعي لضمان الامن الغذائي في مواجهة التغيرات المناخية 
وإشار الوزير الحمداني إلى أن رؤية الوزارة هو تحقيق أمن غذائي مستقر من خلال زراعة الإراضي التي تتأثر بالتغيرات المناخية الحاصلة في البيئة والمناخ مبيناً أن الطلب على الموارد المائية يشهد ارتفاعاً هائلاً في جميع القطاعات الرئيسية المستخدمة للمياه 
وأن تحقيق أهداف التنمية المستدامة وضمان أستدامة الموارد المائية يتطلب تغييراً في أنماط إدارتها وتقليل الإستهلاك المفرط الذي يعرض المنظومات البيئية للتدهور خلال فترات الجفاف مؤكداً على ضرورة العمل على إيجاد طرق لتقليل عملية تبخر المياه والسيطرة عليها تدريجياً لإحتساب الإنتاجية المائية والحصول على المعلومات من الأقمار الصناعية ونتائج النماذج العالمية. 
كما تضمنت ورشة العمل تقديم نظرة عامة على المشروع ومناقشة أهمية مخرجاته في سياق الاولويات الوطنية. 
هذا وحضر الورشة ممثلين عن وزارتي الزراعة و التخطيط والمختصين في قطاع 
 الري.
رابط المقالة: اضغط هنا